عمليات شفط الدهون

أضرار عملية الفيزر لشفط الدهون ونحت الجسم وكيف تتجنبها؟

هل ترغب في الوصول إلى جسم مثالي باستخدام تقنية الفيزر لكن سمعت عن اضرار عملية الفيزر وتراجعت؟! الفيزر من التقنيات التجميلية الشهيرة التي انتشرت مؤخرًا للمساعدة على الوصول إلى حُلم الوزن المثالي الذي نبحث عنه جميعًا، لكن لكل تقنية عيوبها وأضرارها التي تجعل البعض متخوفًا من الإقدام عليها، خاصة مع انتشار الكثير من المعلومات المغلوطة التي تُصيب بالقلق، لذا في هذا المقال على موقعنا شفط الدهون سنتناول تفصيلًا اضرار عملية الفيزر وعيوبها، وكيفية تجنبها، مع أهم النصائح التي يمكنك اتباعها لتفادي تلك العيوب، وأبرز الأطباء المحترفين في استخدام تلك التقنية، لذا تابعنا…

اضرار عملية الفيزر

شفط الدهون باستخدام الفيزر من التقنيات الحديثة التي يعدها الأطباء الأفضل والأكثر لطفًا في التعامل مع الجسم ونتائجها مذهلة؛ فمن ضمن أهم مميزات عملية الفيزر هي قلة أضرارها ومخاطرها مقارنة بالتقنيات والوسائل القديمة المتبعة في عمليات شفط الدهون.

لكن الأمر لا يخلو من الأضرار التي ربّما تحدث بسبب العملية نفسها، وأضرار أخرى تقع بعد العملية نتيجة العدوى أو تعامل المريض الخاطئ مع تعليمات الطبيب، ومن أشهر المخاطر التي يواجهها المريض في أثناء عملية الفيزر والتي تعد نادرة الحدوث نظرًا للتطور الكبير في صناعة الجهاز خاصة النسخة الثالثة منه هي:

  • مشكلات نتيجة أخطاء من الجراح وعدم تدريبه على استخدام جهاز الفيزر.
  • فقدان الدم لكنها تحدث بنسبة ضئيلة كونها تقنية متطورة كما أنّ الجرح صغير للغاية.
  • الانصمام الدهني ويحدث عندما تدخل الخلايا الدهنية إلى مجرى الدم مسببة ضررًا في أجزاء أخرى من الجسم أو انسدادًا في الأوعية الدموية.
  • تجلط الأوردة، وحدوث التورم، والإصابة بالأورام الدموية، النتوءات والدمامل، التورم، الاحمرار، الصرف غير السليم، لكنها تحدث بنسبة قليلة.

أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر بعد العملية

هناك عدد من أضرار نحت الجسم بالفيزر والتي تظهر بعد العملية وهي:

  • تلون الجلد أو حتى تغير في التصبغ بعد إجراء الفيزر.
  • انكماش الجلد بعد العملية ويحدث نتيجة الإهمال في نصائح الطبيب وعدم اتباعها بدقة.
  • الألم والكدمات وهي من الأعراض الشائعة، وتحدث بسبب الموجات فوق الصوتية وحركة الموجات المستخدمة لإذابة الخلايا الدهنية في الجسم، والتي تستمر عدة أيام بعد العملية.
  • مخاطر الإصابة بعدوى في الجسم من نقطة الشق قبل الإجراء، والتي لها العديد من العلامات التي فور ظهورها يجب مراجعة الطبيب فورًا:
  • ضيق التنفس.
  • إفرازات خضراء أو صفراء.
  • زيادة في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالدوخة، والنعاس، والرغبة في القيء وفقدان الشهية.
  • الشعور بالتنميل والخدل ويحدث بسبب التخدير، والذي قد يبقى مع المريض فترة بعد العملية.

حروق الفيزر

للفيزر عدد من الأضرار الوارد حدوثها بنسب صغيرة، لكن حروق الفيزر من أشهر الأضرار التي يخشاها كل من هو مُقبل على العملية، حيث يصبح الجلد والأنسجة أكثر عرضة للحرق نتيجة الحرارة المنبعثة من الموجات فوق الصوتية في أثناء العملية.

لكن يُطمئن الأطباء مرضاهم أنّ هذه المشكلة قد تحدث في أثناء العملية نتيجة:

  • إساءة استخدام جهاز الفيزر، وعدم تمكن الطبيب المختص من التعامل معه.
  • تزيد نسبة حدوث الحروق في حالات المرضى الذين يعانون ضعف الجلد وضعف الأوعية الدموية.
  • ضغط المشد أو الكورسيه الضيق مما يسبب الضغط على الجلد بشدة ما ينتج عنه مشكلات في الجلد تشبه الحرق، نتيجة قصور في الدورة الدموية وعدم وصول الدم بكفاية إلى هذه المنطقة.

وتشير تجارب الأطباء إلى أنّ نسبة الإصابة بحروق الفيزر قليلة، وذلك لأنّ الجهاز يعتمد على استخدام الموجات الفوق صوتية بعد مد الجسم بالسوائل التي تساعد على العمل بعمق على الجلد والدهون وفي الوقت نفسه علاج المنطقة السطحية بأمان نتيجة وجود سوائل تحمي من الحرارة الناتجة عن الجهاز والتي هي أقل بكثير من الحرارة الناتجة عن استخدام الليزر.

تعرف أيضًا على: علاج التثدي عند الرجال بالفيزر والتكلفة وأفضل الأطباء.

افتح الصورة للتواصل مع دكتور شريف حجازي اكبر جراح تجميل في مصر تواصل مع موقع شفط الدهون لافضل طبيب نحت الجسم وشفط الدهون

الآن بعد أن أصبحنا على دراية بالأعراض الجانبية وأضرار شفط الدهون بالفيزر، والتي تعد بسيطة مقارنة بالطرق الأخرى، نحتاج إلى معرفة كيفية تجنب هذه الأضرار وأهم النصائح التي يجب اتباعها من أجل الوصول إلى أفضل النتائج المرغوبة.

كيفية التعامل مع أضرار عملية الفيزر؟

بعد أن استعرضنا أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر هناك عدد من الإجراءات التي يجب القيام بها لتجنب بعض من المشكلات السابقة:

  •  اختيار الطبيب الأمثل والذي يدرس حالتك جيدًا ومعرفة إذا كانت هذه العملية مناسبة لحالتك أم لا.
  • عدم النوم على المنطقة التي تم إجراء العملية فيها، حتى لا يتم الضغط على هذه المنطقة وإصابتها بالتورم أو الحروق.
  • التغلب على الألم باستخدام المسكنات مع المتابعة مع الطبيب في حال زاد الألم عن الحد أو في حال ظهور مشكلات أخرى.
  • استخدام المشد يجعل الجلد أكثر التصاقًا بالمكان الجديد الذي تمت فيه الجراحة، لكن من المهم تضييق الكورسيه أو المشد تدريجيًّا حتى لا يكون ضاغطًا على منطقة العملية، يتم التضييق كلما قل التورم فهذا الإجراء هام حتى نسمح للدم الوصول إلى الجلد جيدًا.
  • القيام بمساج يدوي أو باستخدام أجهزة مخصصة للمساج يساعد على التخلص من التورم وهو أمر ضروري وهام للتخلص أيضًا من مشكلة انكماش الجلد وتقليل الألم والوصول إلى نتائج أفضل في شكل الجلد النهائي.

مقال هام لا يفوتك: كم مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون واسباب ارتداء الكورسيه

نصائح لتجنب أضرار عملية الفيزر

يشير الأطباء إلى أنّ نجاح عملية الفيزر ينقسم إلى 50% من حداثة الجهاز ومهارة الطبيب في إجراء العملية والنسبة الأخرى تتوقف على التزام المريض بالتعليمات التي يعطيها لها الطبيب وتنفيذها بدقة للشفاء بسرعة والوصول إلى النتيجة النهائية في أقل وقت ممكن.

ومن النصائح التي يقدمها موقع شفط دهون لتجنب أضرار عملية الفيزر:

  • إجراء التحاليل اللازمة والتأكد من الحالة الصحية للمريض وعدم إصابته بأي مشكلات صحية تُعيق القيام بالعملية، وهو أمر هام يتوقف على المريض ومدى مصارحته للطبيب المختص بحالته الصحية لتجنب أي مشكلات مستقبلًا.
  • التوقف عن التدخين والكحوليات، حيث يؤدي تناولهم إلى قصور أكثر في الأوعية الدموية وهو أمر يتطلب إيقاف التدخين قبل العملية بأسبوعين، مع تناول بعض الأدوية التي تزيد من الدورة الدموية وهذا تحت إشراف الطبيب وتوصيته فقط.

قد يعجبك أيضًا: مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر لتدمير الخلايا الدهنية.

أفضل دكتور لتفادي أضرار عملية الفيزر

يعد كثير من الأطباء أنّ استخدام الفيزر من أفضل التقنيات التي يمكن الاعتماد عليها في التخلص من الدهون وشد الجلد ونحت الجسم في آن واحد، لكن الأمر يتوقف على مهارة الطبيب ومدى تمكنه من استخدام الجهاز للخروج بأفضل نتائج تُرضي المريض وفي الوقت نفسه أقل أعراض أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر.

ويُعد د. شريف حجازي من أشهر أطباء التجميل العاملين في هذا المجال، حيث وصلت شهرته خارج مصر لتصل إلى الوطن العربي، وترجع خبرته ومهارته كونه عضوًا في الأكاديمية الأوروبية لجراحات تنسيق القوام. ويمكن التواصل معه من خلال الواتس آب.

اضغط هنا للتواصل واتس اب مع دكتور شريف حجازي

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دكتور شريف حجازي لشفط الدهون وشد الترهلات بمصر.

تجربتي مع الفيزر في مصر واضراره

يُفضل كثير من الأشخاص الإقدام على تجربة بعد سؤال من سبقوهم بالقيام بها، تطبيقًا لمَثل اسأل مجرب ولا تسأل طبيب، وهناك الكثير من التجارب المنتشرة والتي نرصد لكم بعضها:

تحكي سيدة أنّها عانت زيادة الوزن بعد الولادة الأمر الذي عالجته باتباع حمية غذائية لكن واجهتها مشكلة ترهل الجلد ووجود دهون متراكمة في بعض المناطق التي لم تتمكن من التخلص منها بالطرق التقليدية ما جعلها تلجأ إلى تقنية الفيزر مُتبعة نصيحة طبيبها، وجاءت النتائج مُرضية بالنسبة لها لكنها واجهت مشكلة الألم الذي استمر معها مدة أسبوع مع استخدام المسكنات حيث كان الشعور بالألم مشكلتها الوحيدة. وقالت (كانت هذه تجربتي مع الفيزر وأضراره التي أعايش منها سوى الشعور بالألم).

تجربة أخرى تعرضها سيدة والتي عانت أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر والذي لجأت إليه من أجل التخلص من الترهلات الشديدة لكنها واجهت مشكلة وجود ندبات مظهرها سييء ومزعج نتيجة عدم تمكن الطبيب ومهارته.

اقرأ أيضًا: ما هي تجربتي مع نحت الجسم بالفيزر ومتى تظهر نتائج العملية؟

معلومات مغلوطة عن الفيزر

النجاح الكبير الذي حققه الجهاز الأمريكي على مستوى العالم أدى إلى انتشار كثير من المعلومات المغلوطة بشأنه، حيث يشير الأطباء أنّ الفيزر ليس حل سحري للتخلص من مشكلة الدهون وترهل الجلد كما يروج البعض أنّه بديل للجراحة.

فالفيزر من التقنيات التي تجعل نتائج الشفط والنحت أكثر دقة، شد الجلد للحالات البسيطة والمتوسطة والتي يكون نسبة ترهل الجلد فيها أقل من 50%، لكن الدرجات الأعلى من الترهل الشديد بعد عمليات التكميم أو الولادات المتكررة لن يجدي معها الفيزر ولكن يتم الاعتماد على الشد الجراحي وقص الجلد.

من المعلومات المغلوطة أيضًا أنّ الفيزر مناسب لجميع الحالات، الفيزر مناسب ل 80% من الحالات فقط، فاختيار الحالات المناسبة أمر هام للوصول إلى نتائج ناجحة؛ حيث إنّ حالات السمنة والترهل الشديدة تصل نسبة التحسن فيها من 20 إلى 30 % كحد أقصى، ويتم إجراءها نتيجة خوف هذه الحالات من الحل الجراحي ويكون الهدف هو التحسين للشكل بنسبة بسيطة تكون مُرضية وكافية للمريض وليس للتخلص من المشكلة نهائيًّا.

هل تعود الدهون بعد العملية؟ وهي من أشهر الأسئلة التي يتم تداولها والتي تنتشر فيها الكثير من المعلومات المغلوطة، والإجابة هي أنّ الدهون تعود مع اتباع عادات غذائية خاطئة، ففي شفط الدهون باستخدام الفيزر يتم التخلص من معظم الخلايا الدهنية وليس جميعها، فالدهون تعود مرة أخرى سواء في المكان نفسه الذي تم إجراء العملية فيه أو في أماكن أخرى نتيجة أنّ الدهون تقل عددًا لكن تزيد حجمًا لتعويض الناقص، أو أنّ الخلايا الجذعية الموجودة وسط الدهون تتحول إلى دهون مما يضطر البعض إلى إعادة العملية مرة أخرى.

أهم أسئلة شائعة عن عملية الفيزر

من أهم الأسئلة الشائعة عن عملية الفيزر هو متوسط التكلفة خاصة في الدول التي تشتهر بتقديم أفضل خدمات وعلاج ومنها مصر والمملكة.

كم تكلفة عملية الفيزر في مصر؟

مصر واحدة من أفضل الدول التي يمكن زيارتها من أجل القيام بعملية الفيزر، حيث تشير الإحصائيات أنّ ما يقرب من 90٪ من النساء والرجال الذين خضعوا لشفط الدهون بالفيزر حققوا هدفهم، أما عن التكلفة فهي متفاوتة تبعًا للعديد من العوامل أهمها حجم المنطقة المصابة وخبرة الطبيب ومدة الإقامة فكلها أمور تؤثر في التكلفة، لكن يمكن القول أنّ متوسط التكلفة يبدأ من 800 إلى 1000 دولار.

كم تكلفة عملية الفيزر في السعودية؟

وتبدأ أسعار عملية الفيزر في المملكة خاصة في مدينة الرياض من 2500 دولار وتصل إلى 6500 دولار أحيانًا في بعض المستشفيات الأخرى تبعًا للخدمات التي يتم تقديمها ومدى شهرة المستشفى.

في النهاية الوصول إلى جسم المثالي والمشدود لم يعد حلمًا صعبًا، والخوف من أضرار عملية الفيزر لم تعد بتلك الخطورة التي يخشاها كثير من المرضى الراغبين في جسم مشدود ومتناسق، حيث عرضنا لكم التفاصيل الكاملة حول هذه العملية وأضرارها وكيفية تجنب هذه الأضرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

× تواصل مع أكبر جراح تجميل من هنا