عمليات شفط الدهون

تعرف على أشهر 7 من الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون

الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون من أكثر المواضيع التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص وخاصةً النساء ليساعدهم في أخذ قرار إجراء عملية شفط الدهون، حيث إنّ عملية شفط الدهون الآن أصبحت من أكثر العمليات التجميلية انتشارًا ولقت نجاحًا كبيرًا جدًا فاتجه إليها كلّ من يعاني مشكلات تراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم كالبطن والأرداف والفخذين ودهون اللغد وغيرها، حيث إنّ مثل هذه الدهون يصعب التخلص منها بممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي فقط ولكن تحتاج غالبًا إلى إجراء الشفط، لذا سنعرض لكم كلّ ما يخص عملية شفط الدهون والأعراض الجانبية لعملية الشفط.

7 من الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون تحقق نتائج ممتازة ومُرضية جدًا في معظم الحالات وتظهر نتائجها النهائيّة بعد من 4 إلى 6 أسابيع تقريبًا، ولكن ربّما تظهر بعض الأعراض الجانبية بعد عملية الشفط، ويكون سببها إما عدم خبرة من الطبيب في أثناء العملية، أو عدم اتباع تعليمات الطبيب للوقت المناسب. ومن الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون:

  1. التورمات والكدمات.
  2. التليف بعد العملية.
  3. تجمع السوائل.
  4. انتفاخ البطن.
  5. التحجر.
  6. الحكة.
  7. الترهلات.

1- تجمع السوائل بعد عملية شفط الدهون

حيث يمكن أن تتراكم السوائل بين الجلد والعضلات بعد إزالة الدهون بينهما، ولذلك ينصح دائمًا باستخدام المشد لتقليل ذلك.

2- التورمات والكدمات بعد عملية شفط الدهون

تحدث تورمات بعد عملية شفط الدهون في مكان الشفط نفسه، بسبب السوائل التي يتم حقنها لإذابة الدهون وأيضًا نتيجة تراكم السوائل تحت الجلد، وتحدث الكدمات نتيجة خروج الدم من بعض الأوعية الدموية في مكان الشفط وتجمعه تحت الجلد، فيعطي لونًا مختلفًا له.

3- انتفاخ البطن بعد عملية شفط الدهون

تراكم السوائل تحت الجلد نتيجة حقن مواد الإذابة، وأيضًا تجمع السوائل في المكان الفارغ بين الجلد والعضلات بعد إزالة الدهون من منطقة البطن تؤدي إلى انتفاخ البطن. وأيضًا يضخ الجهاز الليمفاوي بعض السوائل لحماية المناطق التي تتم فيها الشفط ويمكن أن تتأثر الاوعية الدموية مما يؤدي إلى تراكم السوائل في منطقة البطن وانتفاخها.

4- الحكة بعد عملية شفط الدهون

الحكة بعد عملية شفط الدهون تُعد من الأعراض الطبيعية بعد العملية بسبب التهاب بعض الأعصاب المحيطة بمناطق الشفط وتهيجها، ويتم علاجها ببعض الكريمات الموضعيّة.

5- التليف بعد عملية شفط الدهون

بعد عملية الشفط يقوم الجسم بتكوين بعض الأنسجة الليفية في مناطق العملية في أثناء التعافي، وهو من الأمور الشائعة بعد عملية شفط الدهون.

6- التحجر بعد عملية شفط الدهون

ربّما يحدث التحجر بعد الشفط نتيجة عدم التصريف الجيد للسوائل المتراكمة تحت الجلد، فتظلّ السوائل متراكمة وتُسبب التحجر. يمكنك قراءة المعلومات الكاملة عن افضل 4 طرق في علاج التحجر بعد شفط الدهون.

افتح الصورة للتواصل مع دكتور شريف حجازي اكبر جراح تجميل في مصر تواصل مع موقع شفط الدهون لافضل طبيب نحت الجسم وشفط الدهون

7-ترهل الجلد بعد عملية شفط الدهون

يمكن أن تحدث الترهلات بعد عملية شفط الدهون إذا تم شفط كمية كبيرة ومن المناطق المليئة بالدهون كالبطن والمؤخرة والأرداف وفي حالة ظهور الترهلات يتم إجراء عملية شد للجلد في العملية نفسها أو استخدام المشد فترة معينة ربّما يقلل منها. (اقرأ هنا عن: عملية شد البطن).

تعرفي على: من جربت شفط الدهون؟ وكم أسعار عملية الشفط؟ اليك الاجابة الكاملة.

كيف يمكن تقليل الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون؟

يمكن تقليل الأعراض الجانبية بعد عملية الشفط باتباع تعليمات الطبيب بانتظام، ومدة من 6 إلى 8 أسابيع فيما يعرف بفترة التعافي، لكي نصل إلى نتائج شفط الدهون النهائية والجسم المتناسق. وسنعرض لكم بعض النصائح لذلك منها:

  • عدم القيام بمجهود عنيف.
  • عمل مساج باستخدام بعض الكريمات.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم يوميًّا.
  • الاهتمام بنظام غذائي جيد متكامل مع التقليل من الدهون.
  • استخدام المشد لكي يضغط على الجلد وينزل تدريجيًّا، ويختفي التورم ونحصل على الشكل المطلوب في وقت أسرع.

كلّ هذه الاشياء تسرع الاستشفاء ويختفي التورم تدريجيًّا لكي نصل إلى الشكل المطلوب.

مقالة مميزة: تجربتي الناجحه في تكبير المؤخره بالدهون الذاتية | تعرفي عليها.

الفرق بين شفط الدهون بالفيزر والليزر من حيث المضاعفات والأعراض الجانبية

يُعد الفيزر الوسيلة الأكثر أمانًا بين التِقنيات الأخرى لشفط الدهون، حيث يختلف عن شفط الدهون بالليزر في اختلاف التقنية واختلاف درجة الحرارة؛ فالفيزر جهاز الموجات فوق الصوتية يتيح اختيار الأنسجة ويستهدف فقط طبقة الدهون غير المرغوبة بأمان، ويحافظ على الأنسجة الأخرى المُحيطة مثل الأنسجة العصبية والأوعية الدموية والنسيج الضام، وبالتالي يكون أقل ضررًا من الليزر من حيث التأثير على الجلد فهو يفتت الدهون دون ارتفاع في درجة حرارة الأنسجة وأسرع في التعافي بعد العملية، وأقل في فقد الدم لكن ربّما يحدث الآتي:

  • نادرًا ما يحدث نزيف.
  • ربّما تبقى الندوب في بعض الأشخاص.
  • قد يحدث تورم في مناطق الشفط، ولكن يختفي بالتدريج في فترة التعافي.
  • إذا تم إزالة كميات كبيرة من الدهون فقد يحدث تموج وترهلات في الجلد.

أما بالنسبة للليزر فيعتمد على الموجات الضوئية الحرارية، فيفتت الدهون بفعل الحرارة، مما يؤدي إلى حدوث حرق في الجلد وندبات، بالإضافة إلى الأعراض الجانبية السابقة لعملية شفط الدهون بالفيزر.

اقرأ بالتفصيل: ما الفرق بين عمليات شفط الدهون بالفيزار والليزر.

اضغط هنا للتواصل واتس اب مع دكتور شريف حجازي

أضرار عملية شفط الدهون

شفط الدهون تُعد عملية بسيطة وليس لها أضرارًا كثيرة، إلا إذا تمت بواسطة دكتور شفط دهون ليس لديه خبرة كافية أو في مكان غير مجهز، وأيضًا يمكن أن تحدث الأضرار إذا تمت العملية لحالات لا يتوافر فيها شروط إجراء العملية من السن والحالة الصحية والتاريخ المرضي وغيرها من العوامل. تتدرج أضرار عملية شفط الدهون من خطرة كالتي قد تسبب وفاة أو بسيطة وهي الشائعة كالكدمات وندبات على الجلد والحكة وغيرها كما ذكرنا سابقًا. يمكنك قراءة المقالة الكاملة عن: اضرار عملية شفط الدهون.

وفيات شفط الدهون

عملية شفط الدهون ليست عملية خطرة ولا تؤدي إلى الوفاة بل إنّها عملية تجميلية وآمنة جدًا، ولكن ربّما يحدث في أي عملية بسبب أخطاء طبية مثل:

  • زيادة جرعة التخدير.
  • نادرًا ما يكون سبب الوفاة العدوي.
  • الانصمام الدهني fat embolism.
  • بسبب انفصال القطع المفتتة من الدهون، وتنحبس في أي من الأوعية الدموية وتتجمع في الرئتين أو تنتقل إلى الدماغ تسبب جلطة بالمخ.
  • فقد سوائل الجسم في أثناء الشفط إذا لم يتم تعويضه بسوائل خارجية ربّما يؤدي إلى انقباض في الأوعية الدموية، مما يؤثر علي وظائف الكُلى وهبوط في الدورة الدموية shock يؤدي إلى الوفاة.

قبل عملية شفط الدهون

قبل عملية شفط الدهون يفضل البحث عن المراكز الأكثر ثقة، وتحري الطبيب المتفوق وذي خبرة جيدة، وذلك يمكن أن تعرفه من تجارِب الآخرين والبحث الجيد على الإنترنت، سيقوم الجراح بمراجعة تاريخك الطبي، وسؤالك عن أي حالات طبية ربّما تكون مصابًا بها، وأي أدوية أو مكملات أو أعشاب تتناولها. سيوصيك أيضًا بأن توقف تناول أدوية معينة مثل مسيلات الدم أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مدة ثلاثة أسابيع على الأقل قبل الجراحة، ربّما تحتاج إلى الخضوع للاختبارات المعملية قبل الإجراء.

تعرف على:تجربتي مع عملية نحت الجسم في مصر والسعودية | معلومات حصرية.

موانع عملية شفط الدهون

توجد بعض الاحتياطات يجب مراعاتها قبل إجراء عملية الشفط للحصول على أفضل النتائج، وأيضًا عملية شفط الدهون غير ممكنة في بعض الحالات. فمن موانع عملية شفط الدهون:

  • السمنة المفرطة، حيث إنّ عملية شفط الدهون ليست لتقليل الوزن ولا لعلاج السمنة، ولكنّها فقط من أجل التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم في مناطق معينة، لذا ننصح كلّ من يعاني الوزن الزائد بأن يتبع نظامًا غذائيًّا جيدًا مع ممارسة الرياضة أو يلجأ لعمليات تكميم المعدة وتحويل المسار.
  • بعض الأمراض المزمنة كالضغط والسكر.
  • أمراض الدم كالسيولة أو الأنيميا الحادة.
  • تناول أدوية مضادة للتجلط.
  • العمر أقل من 18 عامًا.

تعرفي على: تجارب ناجحة لعمليات شفط الدهون لمرضى السكر والقلب.

أهم الأسئلة الشائعة عن عملية شفط الدهون

إليكم 3 أسئلة ربّما تأتي في ذهنك عن العملية.

أين يتم إجراء عملية شفط الدهون؟

تتم عملية شفط الدهون حسب التِقنية المستخدمة، فالتقنيات غير الجراحية تتم داخل عيادة شفط الدهون، أما التِقنيات الجراحية والتي يتم فيها إزالة كمية كبيرة من الدهون أو إذا كنت تخطط لخوض إجراءات أخرى في الوقت نفسه فتتم العملية الجراحية في المستشفى وتعود للمنزل في اليوم نفسه أو اليوم التالي مباشرةً.

هل عملية شفط الدهون خطيرة؟

عملية شفط الدهون هي عملية آمنة إلى أقصى درجة إذا تمت باستخدام طريقة شفط الدهون الصحيحة، ويكون الجراح وطبيب التخدير لديهم خبرة جيدة.

هل تعود الدهون بعد عملية الشفط؟

لا تتراكم الدهون مرةً أخرى في مكان العملية نفسه، لأنّ معظم الخلايا الدهنية تم إزالتها دائمًا، ولكن يجب أن يتبع المريض بعد عملية الشفط كلّ الطرق الممكنة لثبات الوزن مثل اتباع نظام غذائي جيد وممارسة الرياضة، لأنّ زيادة الوزن ربّما تؤدي إلى تراكم الدهون في أماكن أخرى في الجسم ويضطر المريض إلى تكرار عملية الشفط مرة أخرى.

اقرأ أيضًا:

أضرار نحت الجسم رباعي الأبعاد عالي التحديد والفيزر والليزر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

× تواصل مع عيادة شفط الدهون من هنا للسعر